أحدث المقالات
الرئيسية / أسألوا أهل الذكر / الحلقة (67) من أسئلة حائرة وإجابات شافية

الحلقة (67) من أسئلة حائرة وإجابات شافية

الأسئلة:

   السؤال الأول: من هم أصحاب الأعذار؟

   الجواب: عندنا ركنٌ كاملٌ لأصحاب الأعذار، ومن هم أصحاب الأعذار ؟

   واحد يعمل فى مخبز إذا كان يستطيع أن يعمل بالليل ـ وهذا هو الأفضل ـ ويستريح بالنهار وهذا عمل المسلمين المستقيمين فعلى بركة الله، فإذا لم يستطع ويعمل بالنهار ولم يستطع الصيام فكما قلنا يفطر ويؤجل أيام الفطر ويصوم يوم الراحة كل أسبوع حتى يقضى ما عليه من أيام لله عزَّ وجلَّ.

   لم يستطع أن يقضى ما عليه فيخرج الفدية، وهذه رخصة أباحها الله شرع الله، وكذلك من يعمل فى المناجم والطيارين الذين يطيرون بالطائرات، وكذلك سائقى القطارات، وقائدى الأوتوبيسات والذين يعملون طوال اليوم العمل الشاق، فيحسبون هذه الأيام ثم يصومونها قضاءاً، فإذا لم يستطيعوا فيخرجون الفدية.

   السؤال الثانى: ما حكم المحاليل التى يتناولها المريض أثناء الصيام؟

   الجواب: ما دام هذا بأمر الطبيب فليس عليه شيء، متى يفطر هذا المحلول؟ إذا أخذه من تلقاء نفسه ووضع فيه أغذية ليستعين به على الصيام وعلى مجهود العمل أثناء الصيام، لكن مادام بأمر الطبيب المسلم ـ ولابد وأن يكون الطبيب مسلماً ـ فليس عليه شيئٌ إن شاء الله ربالعالمين.

   نفرض أن أحداً نزل ضغطه إلى خمسين، ما الذى يرفع هذا الضغط غير المحلول، وذهب للطبيب فقال له: يجب أن نركب لك محلولاً فوراً لنرفع هذا الضغط، فماذا يفعل؟ ليس عليه شيءٌ، مادام المحاليل لشيءٍ طبى وقررها طبيب مسلم فلا عليه.

   السؤال الثالث: هل يجوز لمن يصلى أن يدخن؟

   الجواب: التدخين معصية والصلاة طاعة لله عزَّ وجلَّ، المعصية سيُحرر له بها محضر، وترك الطاعة سيُحرر له بها محضر، وهذا المحضر له دائرة، وهذا المحضر له دائرة أخرى، والدوائر يوم القيامة خمسين ألف دائرة، وهناك خمسين ألف سنة وكل سنة لها دائرة مخصوصة، فمنهم من يدخل هذه الدوائر وله فيها قضايا، ومنهم من لن يدخل أى دائرة، يخرج من القبور إلى القصور ما هذا:

﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ (آية 10 من سورة الزمر)

   تقول له الملائكة: من أى أمة أنت؟ فيقول: من أمة محمدٍ، يقولون له: هل رأيت الصراط؟ فيقول: لا والله ما رأيت صراطاً قط، يقولون: هل رأيت الحساب؟ فيقول: لا والله ما رأيت حساباً قط.

   فهذا محضر وهذا محضر وما علينا إلا نرشد إخواننا ولكن باللين والحكمة والموعظة الحسنة، ولا نيأس، سيدنا نوح مكث يدعو إلى الله 950 سنة، فأنت تجلس تدعوه حتى 950 دقيقة وليس 950 سنة، فكل يوم تجلس معه كم دقيقة ولكن بالحكمة والرحمة واللين والموعظة الحسنة، لكن الشدة لا تنفع فى هذا الزمان ونهى عنها الله عزَّ وجلَّ وقال لحبيبه ومصطفاه:

﴿وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ﴾ (آية 159 من سورة آل عمران)

   الشدة لاتنفع مع أحدٍ أبداً وأنا أريد أن يفعل الطاعة برضا ليأخذ الأجر، فلو أنا حكمت على إبنى بالصلاة وخرج لأنه خائف منى، لكن هو متبرم من هذا الأمر ـ فهل سيأخذ ثواب؟ لا ـ أنا أريده أن يأخذ الثواب كيف؟

أحببه وأرغِّبه فى هذا العمل باللين والمودة وهى دعوة الإسلام يا أحباب الإسلام.

السؤال الرابع:

الجواب: لا ـ أنا قلت من البداية على رأى إجماع المسلمين وليس لى علاقة بالآراء الشاذة، الرجل المسلم الذى يفطر يوماً من رمضان على الأكل والشرب، يقضى يوماً مكان هذا اليوم، ومن يُفطر يوماً فى رمضان على الجماع لا يكفره إلا صيام شهرين متتابعين، ولو أفطر يوماً فيهم فعليه أن يعيد الشهرين المتتابعين من جديد، وهذا اسمه صيام قضاء مع كفارة، لأنه أفطر على الجماع فى رمضان.

بعض الشباب يجعل الدُخلة قبل العيد بثلاثة أيام فيقول له الشباب: أنت مُباح لك الإفطار فى هذه الأيام، من أين أتوا بهذا التصريح؟

من يأتى بالتصريح يكون إما من مكتب حضرة النبى، أو من مكتب رب العزِّة عزَّ وجلَّ، لا أحد حتى من السادة العلماء الأجلاء يستطيع أن يعطيه تصريح فى هذا الأمر، لأن هذا شرع الله جلَّ فى عُلاه.

جاء رجلٌ كبيرٌ فى السن إلى رسول الله وقال له: يا رسول الله وقعت على إمرأتى فى رمضان، قال له عليك صيام شهرين متتابعين، قال له: لا أستطيع كما ترى أنى كبرت فى السن، قال له: عليك بإطعام ستين مسكيناً.

فهذا هو الحكم الشرعى فى مثل هذه الأيام، أما المقدمات فأوصِى الشباب أن يبتعد عن المقدمات لأن المقدمات تقود إلى المحظورات.

جاء النبى رجلان فى نفس التوقيت، رجلٌ كبير فى السن، وقال له: يا رسول الله مارأيك فى القبلة للصائم؟ قال: هى جائزة، لأنه رجلٌ كبير فى السن، وجاءه الشاب وقال له: يا رسول الله هل القبلة تفطر الصائم؟ قال له: نعم ـ لماذا؟ لأن الشاب لن يملك نفسه فستؤدى إلى ما بعدها.

فعلنا أن نحترز من المقدمات التى تؤدى إلى هذه النتيجة السيئة فى نهار شهر رمضان.

وطبعاً يوجد بعض الناس يتحايل على الدين، وهل يتحايل على الله عزَّ وجلَّ، بعضهم يكون ابنه شاب جاء فى رمضان من الخارج من دولة عربية وزوجته هنا، فماذا يفعل؟ بعض العلماء يفتونه بأن يسافر إلى رأس البر أو الأسكندرية فيكون مسافراً والمسافر يحلُّ له الفطر، أعطاه الرخصة على أنه مسافر وليس ليوم فقط فأعطاه مخرج.

بعض العلماء يقول له لهذا الموضوع كل أولاً فتكون قد أفطرت على طعامٍ وشراب، والطعام والشراب يكون يوماً مكان يوم، وهذه العملية ليس لنا دخلٌ بها.

وهذا لا يكون بالنسبة للمسلم لأنها شبهات وينزه نفسه عن هذا الخداع، وهذا الخداع إذا وقع علينا فلن يكون على الله عزَّ وجلَّ، والصيام عملٌ بين العبد وبين ربه ولا يطلع عليه إلا رب العزة عزَّ وجلَّ.

السؤال الخامس:

الجواب: هذه هى الأعذار التى يُباح فيها الفطر، والذى يقررها الطبيب المسلم، فهناك أمراض لابد لصاحبها من الفطر، فمن يغسل الكُلى وطوال النهار سوائل، فلا يستطيع الصوم وفى الصوم ضررٌ لنفسه، وهذا سقط عنه الصيام، ومكلف بالفدية فيخرج عن كل يوم عشرة جنيهات، لأن هذا نسميه مرض لا يُرجى شفاؤه.

     وكذلك أى واحد مريض مرضٌ لا يُرجى شفاؤه وهذا المرض يجعله لا يستطيع الصيام والذى يقرر ذلك الطبيب المسلم فيقول له ليس لك صيام.

وكذلك مريض السكر الذى يتناول ثلاث جرعات من الأنسولين فهذا أيضاً الأطباء قرروا أنه ممنوع من الصيام، لأنه يحتاج سوائل طوال اليوم، وإذا قلَّت السوائل فى الجسم فيكون معرضاً لحدوث جلطة فى أى وقت.

وربنا أمرنا أن لا نلقى بأنفسنا إلى التهلكة وعليه أن يفطر ويخرج الفدية، ولائحة الأمراض كثيرة ومعروفة لدى الأطباء.

السؤال السادس:

الجواب: وقت اليوم فى أوربا ـ وطبعاً المراكز الإسلامية قائمة بهذه المهمة ـ إذ لم يكن عنده مركزاً إسلامياً فيدخل على النت الذى سهَّل هذه العملية، وأقرب بلد له فى الليل والنهار يصوم على صيام هذه البلد، فمثلاً لو كان فى النرويج واليوم عنده 20 ساعة والليل 4 ساعات فقط فكيف يصوم 20ساعة؟

فماذا يفعل؟ ينظر إلى أقرب بلد من البلاد المعتدلة كفرنسا مثلاً وتصوم كم ساعة؟ تصوم 16 ساعة مثلنا، فينوى الصيام مع مطلع الفجر ويحسب ويفطر فى نهاية هذه الساعات.

فإذ لم يجد بلداً من هذه البلدان، يصوم مع أهل مكة ويحسب كم عدد ساعات الصيام فى مكة وهى أم القرى، ويصوم معها.

لكن أنا أرى أن المراكز الإسلامية فى هذه البلدان والحمد لله ميسرة الأمور وعاملة نتيجة لمواقيت الصيام والصلاة ومعلقة فى المركز وأى مسلم يتصل بهم يبلغوه أن طريقة الصيام عندنا من كذا لكذا.

السؤال الثامن:

الجواب: بالنسبة للتدخين أفتت دار الإفتاء فى عصر الدكتور نصر فريد واصل بحرمة التدخين فتأتى بصورة منها وتعطيها له، ويكون مسؤلاً عن نفسه، وتكون بذلك أديت ما عليك ـ وهى موجودة فى دار الإفتاء.

السؤال التاسع:

الجواب: أنت تفعل الخير ولا يمنعك جهل زوجة أخيك عن فعل الخير لأخيك، وابقى كما أنت وأعرض عنها: وأعرض عن الجاهلين، حتى يكون عملك لله، فما كان لله دام واتصل.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلَّم