أحدث المقالات
الرئيسية / من تراث الأئمة الأعلام / زَادُ الحَاجِّ وَ المُعْتَمِر / آداب الحاج فى عودته (زاد الحاج والمعتمر)

آداب الحاج فى عودته (زاد الحاج والمعتمر)

آداب الحاج فى عودته

          وهذه جملة من الآداب التى يستحب للحاج أن يلاحظها أثناء عودته إلى أهله وبعدها، منها:

1- أن يحمل لأهله وذويه بعض الطرائف والهدايا الرمزية القليلة إن إستطاع لقوله صلى الله عليه وسلم:

(إِذَا قَدِمَ أَحَدُكُمْ عَلَى أَهْلِهِ مِنْ سَفَرٍ فَلْيُهْدِ لأَهْلِهِ فَلْيُطْرِفْهُمْ وَلَوْ كَانَ حِجَارَةً).

2- عند ركوبه الطائرة أو الباخرة أو السيارة يسنُّ له أن يكبر الله ويدعو قائلاً:

(اللهُ أكْبَـرُ اللهُ أكْبَـرُ اللهُ أكْبَـرُ، لاَ إلٰهَ إلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ سَاجِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ، صَدَقَ الله وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَ هُ وَهَزَمَ الأحْزَابَ وَحْدَهُ).

3- يخبر أهله بميعاد وصوله مقدماً كي لا يقدم عليهم فجأة، لأن ذلك كان هدى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى جميع أسفاره، حتى كان إذا قدم من سفر ليلاً يأمر أصحابه بالمبيت خارج المدينة حتى الصباح، ويرسل إلى أهل المدينة في الصباح من يعلمهم بنبأ قدومهم، حتى يستعدوا لاستقبالهم، ويقول صلى الله عليه وسلم:(حتَّـى تَمْتَشِطَ الشَّعِثَةُ، وتَسْتَـحِدَّ الـمَغِيْبَةُ).

4- يقول إذا دخل بلدته كما ورد:(اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِهَا وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرهَا وَشَر مَا فِيها).

5- أن يقول الحاج إذا دخل على أهله: (تَوْباً تَوْباً لِرَبنَا أَوْباً لاَ يُغَادِرُ عَلَيْنَا حَوْباً).

6- يسنّ لأهل الحاج أن يستقبلوه، ويسلموا عليه، أو يعانقونه ويقبّلون ما بين عينيه، لأنه صلى الله عليه وسلم عانق سيدنا جعفر وقبّله بين عينيه حين قدم من الحبشة، وأيضاً صنع ذلك مع زيد بن حارثة لما قدم المدينة، ويستحب لهم أن يقولوا له: (تقبّل الله منك، وغفر ذنبك، وأخلف نفقتك، ويسألونه أن يستغفر لهم)، لما ورد عنه صلى الله عليه وسلم: (إذا لَقِيْتَ الحَاجَّ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَصَافِحْهُ ومُرْهُ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لَكَ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ بَيْتَهُ فِانَّهُ مَغْفُوْرٌ لَهُ).

7- استحسن كثير من العلماء أن يصنع الحاج طعاماً للفقراء بعدما يستقر فى أهله شكراً لله عزَّ وجلَّ على هذه النعمة الكبرى والمنة العظمى، ولا بأس أن يطعم أهله ومعارفه من هذا الطعام على ألا ينسى الفقراء.

8- ينبغى أن يزداد خير الحاج فى سلوكه وتصرفاته وأحواله كلها بعد حجه وزيارته، لأن هذا من العلامات الأكيدة التى اتفق عليها العلماء لقبول الحج، فعلامة القبول أن يحرص الحاج على بقاء طهارته ونقاء سريرته التى حصل عليها فى الحج، وذلك بالكفّ عن الآثام، والورع عن الحرام، والبعد عن مجالسة اللئام، ويشغل بقية عمره فى طاعة الملك العلام رغبة فى حسن الختام، والحمد لله أولاً وآخراً.

وصلَّى الله على سيدنا محمد وآله وورثته ظاهراً وباطناً

(سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين)

**************

من كتاب: (زاد الحاج والمعتمر) لفضيلة الشيخ

#فوزي_محمد_أبوزيد#

رئيس الجمعية العامة للدعوة إلى الله – مصر